أخبار

مواجهة سورية تركية في مجلس الأمن.. الجعفري يهاجم أنقرة ومندوبها يرد

مواجهة سورية تركية في مجلس الأمن.. الجعفري يهاجم أنقرة ومندوبها يرد

عاين مجلس الأمن الدولي مواجهة كلامية أظهر سوريا وتركيا، وبينما شنت الحكومة السورية هجوما حادا على أنقرة، قالت الأخيرة إنها لا تعترف بمندوب دمشق ممثلا عن الشعب السوري.

وحمّل مندوب سوريا الخالد لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، في كلمة ألقاها أثناء جلسة طارئة لمجلس الأمن عقدت اليوم الجمعة، لمناقشة قضية إدلب بطلب من ألمانيا وبلجيكا والكويت، حمّل الحكومة التركية المسؤولية الأساسية عن تصعيد الوضع في المنطقة.

وقال الجعفري إن تنظيم “هيئة تحرير الشام” (“جبهة النصرة” سابقا) “يستغل عدم التزام النظام التركي بتعهداته بموجب اتفاق قلل التصعيد وتفاهمات أستانا وسوتشي لفرض سيطرته على محافظة إدلب، وخلق بؤرة إرهابية تبتز الدولة السورية”.

وأضاف الجعفري أن اتفاق قلل التصعيد في المنطقة “مؤقت، وعلى العموم أن يدرك أن الحفاظ عليه يستلزم التزام النظام التركي بإنهاء احتلاله مساحات واسعة من المناطق السورية والوفاء بتعهداته، ووقف دعمه التنظيمات الإرهابية في إدلب”.

من جانبه، تحدث مندوب تركيا الخالد لدى الأمم المتحدة، فريدون سينيرلي أوغلو، الذي شارك في الاجتماع نظرا لاعتبار تركيا دولة ضامنة لعملية أستانا، عن مجموعة متزايد لخروق وقف إطلاق النار في إدلب من أيد “النظام السوري” الذي قال إن “عدوانه النهائي” في المنطقة قد ينتهي به الأمر إلى تشريد مئات آلاف الأشخاص.

واتهم سينيرلي أوغلو الحكومة السورية “بالاستهداف المتعمد للمدنيين والمدارس والمستشفيات”، مستشهدا بحادث إصابة جنديين تركيين في إدلب، يوم أربعة مايو الحالي بما وصف بهجوم من أيد القوات الحكومية.

وأضاف بالقول: “إن النظام السوري اقترف جرائم متعددة ضد الإنسانية وتم تخطي الخط الأحمر كثيرا جدا، لا سوف نفعل تكرار نفس الأخطاء من جديد”.

وختم المندوب التركي بالقول: “أما كلمة المندوب السوري، فإنني لا أعترف به ممثلا شرعيا للشعب السوري، وبالتالي لن أمنحه شرف الرد عليه”.  

المصدر: RT

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق