الصحة

ماذا يحدث لجسمك إذا تناولت ثلاثة حبات تمر يوميا؟

ماذا يحدث لجسمك إذا تناولت ثلاثة حبات تمر يوميا؟

لا يعد التمر طعاما ذا قيمة غذائية ضخمة، إلا أنه يوفر المزيد من الفوائد الصحية بحيث يغدو من الضروري تواجده على المائدة بشكل يومي.

ويوفر التمر طعاما لذيذا، مغذيا وجيدا للصحة، ويجب أن تحاول تضمينه في النظام الغذائي اليومي، وفي هذا التقرير نوضح الفوائد الصحية الهامة التي موثوقة لهذه المادة الغذائية توفيرها في حال تناول ثلاثة حبات منها بشكل يومي:

واحد-تحسين صحة العظام:

وفقا للدكتورة جولي غاردن من جامعة ولاية نورث داكوتا، فإن التمر يحتوي على البورون، الذي يعزز صحة العظام.

وأظهرت دراسات ماضية أن البورون يساعد على امتصاص المعادن مثل الفوسفور والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم التي تقوي العظام وتحارب أمراضا مثل هشاشة العظام.

اثنان-تحسين صحة الجهاز الهضمي:

يعد التمر من المواد الغذائية الغنية بالألياف، ويتطلب نظامنا الهضمي الألياف من أجل العمل بشكل صحيح.

وتمنع الألياف الإمساك وتنشط حركات الأحشاء، وأثبتت دراسة نشرت في المجلة البريطانية للتغذية أن الأشخاص الذين يتناولون التمر بشكل منتظم يكون لديهم نظام هضمي يعمل بشكل أفضل من أولئك الذين لا يفعلون ذلك.

ثلاثة-تساعدك على محاربة الإجهاد والاكتئاب:

يحتوي التمر على فيتامين “بي ستة” الذي صمد أنه يساعد الجسم على إنتاج السيروتونين (هرمون السرور) والنورادرينالين (ينتج عادة تأثيرات مشابهة للأدرنالين)، ما يحسن صحة الدماغ.

ويرتبط انخفاض مستويات فيتامين “بي ستة” بالاكتئاب، وكلما مر تناولنا للفيتامين، كان شعورنا أفضل ليس جسديا فحسب، بل وذهنيا أيضا.

أربعة-يمنح زيادة ضخمة في القوة:

التمور غنية بالألياف والبوتاسيوم والمغنيسيوم والفيتامينات ومضادات الأكسدة مما يجعلها وجبة خفيفة مثالية، وهي توفر دفعة دائمة من القوة بفضل السكريات مثل الفركتوز والجلوكوز.

خمسة-تساعد في تجنب أمراض القلب:

خلصت دراسات ماضية إلى أن التمور تقلل من مستويات الدهون الثلاثية وتقلل من الإجهاد التأكسدي، وكلاهما من عوامل الخطر لأمراض القلب وتصلب الشرايين.

وعلاوة على ذلك، فهي مصدر غني للبوتاسيوم، والذي، حسب الدراسات، يخفض ضغط الدم ويقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، فضلا عن الأمراض الأخرى المرتبطة بالقلب.

ستة- تقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون:

التمر يحمي نظامنا الهضمي وأمعاءه من البكتيريا الضارة وبالتالي يقلل من خطر انتشارها في القولون.

ووجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون التمور يزيدون بشكل منتظم من نمو النوع الجيد من البكتيريا التي تحمينا من نمو الخلايا السرطانية في القولون.

سبعة-تخفف من أعراض الحساسية الموسمية:

يصيب التهاب المفاصل الروماتويدي أو التهاب الأنف التحسسي الموسمي أكثر من ثلاثون مليون شخص في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها، على الرغم من ذلك لحسن التوفيق، للتمور تأثير إيجابي على هذه الحالات، حيث أظهرت دراسة أن التمر فعال في تقليل العديد من علامات الالتهاب لدى مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي.

ثمانية-تساعد على فقدان الوزن:

موثوقة أن تساعد التمور في تخفيف الوزن حيث أن الألياف تجعلك تشعر بالشبع لفترة طويلة وتمنع طفرات الجلوكوز في الدم.

علاوة على ذلك، تحتوي التمور على مضادات الأكسدة مثل الأنثوسيانين والفينوليك والكاروتينات، ما يساعد على تخليص الجسم من السموم وتسهل الهضم، وتزيد الأيض، وبالتالي فقدان الوزن.

المصدر: BrightSide

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق