أخبار

لافروف: لا أحد في أوروبا يريد عودة الصواريخ الأمريكية

لافروف: لا أحد في أوروبا يريد عودة الصواريخ الأمريكية

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن أوروبا لا تود بعودة الصواريخ الأمريكية النووية، مؤكدا عزم موسكو على عدم أذاع هذه الأسلحة في مناطق لن تنشر فيها واشنطن أنظمة مماثلة.

وفي تصريح صحفي في العاصمة الفنلندية هلسنكي قال لافروف، اليوم الجمعة: “بالطبع لا أحد في أوروبا يريد تكرار تلك الحكاية التي جاءت سببا لتوقيع المعاهدة ذات الشأن”، في إشارة إلى معاهدة القضاء على الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، التي وقعتها موسكو وواشنطن أواخر عام 1987.

وتابع الوزير: “أما تبعات انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من معاهدة تلك الصواريخ، فقد رسم القائد (الروسي فلاديمير) بوتين موقفنا بكل وضوح، وهو أننا سنرد بالمثل.. لكننا لن نطوّر ولن ننشر الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى في مناطق لن يتم فيها أذاع أنظمة مماثلة أمريكية الصنع”.

وكان القائد الأمريكي، دونالد ترامب، ووزير خارجيته، مايك بومبيو، أعلنا، يوم واحد فبراير الماضي، أن الولايات المتحدة الأمريكية قررت تصريح تنفيذها التزاماتها بموجب معاهدة الصواريخ لعام 1987، وأنها ستتوقف عن المشاركة فيها نهائيا بعد ستة أشهر، وذلك بسبب “انتهاك روسيا لهذه المعاهدة”، بحسب رؤية واشنطن.

ورد القائد الروسي على هذا القرار بإعلان تصريح موسكو مشاركتها في تلك المعاهدة. كما وجه بوتين لوزارتي الخارجية والدفاع الروسيتين بعدم المبادأة في مفاوضات مع الجانب الأمريكي حول هذا الملف، مشددا على أن واشنطن يجب أن “تنضج” لخوض حوار متساو وجوهري مع موسكو حول هذه القضية.

ونفت روسيا مرارا الاتهامات الأمريكية بانتهاكها لمعاهدة الصواريخ، مؤكدة أن هذه الاتهامات لا أساس لها.

المصدر: تاس

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق