أنترنت

فرنسا Nears تنفيذ الضرائب الرقمية

[

فرنسا Nears تنفيذ الضرائب الرقمية

وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي برونو لو مير

يسلط الضوء

  • فرنسا ستمضي قدما في فرض ضرائبها على شركات التكنولوجيا الكبرى
  • ستقدم البلاد مشروع قانون سيكون بأثر رجعي حتى 1 يناير
  • وفي الوقت نفسه ، يحاول الاتحاد الأوروبي أيضًا وضع اللمسات الأخيرة على فرض ضريبة على مستوى الاتحاد الأوروبي

باريس (رويترز) – قال وزير المالية الفرنسي يوم الاحد ان فرنسا ستمضي قدما في فرض ضرائبها على شركات الانترنت والتكنولوجيا الكبيرة من خلال تقديم مشروع قانون سيكون بأثر رجعي حتى الاول من يناير كانون الثاني.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي يحاول فيه الاتحاد الأوروبي وضع اللمسات الأخيرة على فرض ضريبة الاتحاد الأوروبي.

وقال وزير الاقتصاد والمالية برونو لي ماير للصحيفة الأسبوعية جورنال دو ديمانش "نعمل على فرض ضريبة على شركات خدمات الإنترنت بمبيعات عالمية تزيد على 750 مليون يورو (850 مليون دولار) و 25 مليون يورو في فرنسا".

وأشار إلى أنه "إذا لم يتم استيفاء هذين المعيارين ، فلن يتم فرضهما (الضرائب)".

وقالت لو مير ان مشروع قانون سيقدم الى الحكومة بحلول نهاية فبراير وسيعرض على البرلمان بسرعة للتصويت.

وأضاف أن "الضريبة ستطبق اعتبارًا من 1 يناير 2019 وسيتفاوت سعرها وفقًا لمستوى المبيعات ، بحد أقصى 5٪ ،" وهو مستوى سيمثل "حوالي 500 مليون يورو" سنويًا لفرنسا.

كانت باريس تدفع بقوة لما يسمى "ضريبة GAFA" – التي سميت على اسم Google و Apple و Facebook و Amazon – لضمان أن شركات الإنترنت العالمية العملاقة تدفع حصة عادلة من الضرائب على عملياتها التجارية الضخمة في أوروبا.

ووصفت لو مير السؤال بأنه "قضية رئيسية في القرن الحادي والعشرين".

وقال إنه من الممكن التوصل إلى اتفاق على نطاق أوروبا في أواخر مارس ، في ضوء حل وسط تم التوصل إليه في ديسمبر مع ألمانيا ، التي كانت أقل حماسا بشأن فرض هذه الضريبة.

وقال متحدث باسم فيسبوك فرانس لوكالة فرانس برس "سنواصل احترام التزاماتنا المالية كما حددتها التشريعات الفرنسية والأوروبية".

رفضت شركة Google France التعليق على تصريحات Le Maire.

<! –

->











الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق