الفضاء

علماء الفلك وضعوا خارطة نجوم لمسبار "فوياجر" لفترة ستة عشر ألف سنة

علماء الفلك وضعوا خارطة نجوم لمسبار "فوياجر" لفترة ستة عشر ألف سنة

سيصل مسبارا ” فوياجر-واحد” و”بيونر – أحد عشر” الأمريكيان بعد ستة عشر ألف عام إلى أطراف أقرب نجم من الشمس، وهو نجم بروكسيما سنتوري.

وأفاد موقع ” Space.com” الإلكتروني الأمريكي بأن المحنك في وكالة “ناسا nasa”، دافيد فارنوتشيا، والباحث في معهد “بلانك” الألماني، بايلر جونس، نشرا توقعاتهما فيما يتعلق بنجوم سيقترب منها المسباران الأمريكيان اللذان غادرا حدود المنظومة الشمسية.

ووفقا لحساباتهما فإن مسبار”فوياجر” الذي أطلق عام 1977 ويحلق في الوقت الراهن في منطقة تبعد مائة وأربعون وحدة فلكية (المسافة فضح الشمس والأرض) عن الشمس سيقترب بعد مرور ستة عشر ألفا و700 عام من نجم بروكسيما سنتوري إلى مسافة ثلاثة.اثنان وخمسون سنة ضوئية، ثم سيقترب بعد 302700 عام من نجم  TYC 3135-اثنان وخمسون-واحد الذي يبعد عن الشمس ستة وأربعون.تسعة سنة ضوئية ليواصل رحلته نحو نجم Gaia DR2 2091429484365218432 الذي يبعد عن الشمس 520 سنة ضوئية.

أما مسبار “بيونر” الأمريكي الذي أطلق عام 1973 فسيسير بعد اقترابه من نجم بروكسيما سنتوري نحو نجم Росс-248 الواقع في فصيلة ” أندروميدا في منطقة تبعد عشرة.ثلاثة سنة ضوئية عن الشمس.

وقال،  بايلر جونس، في حديث أدلى به لموقع ” Space.com” إن تلك الحسابات تعيد إلى أذهاننا   السرعة التي اكتسبها حاليا المسباران المذكوران.

وأشار إلى أن كويكب ” أومواما” الوافد إلينا من خارج حدود المنظومة الشمسية زج بالعلماء إلى اخفى خارطة مسارات المسبارين.

المصدر: تاس

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق