أخبار

الولايات المتحدة الأمريكية تعلق على حادث اقتحام سفارة كوريا الشمالية لدى إسبانيا

الولايات المتحدة الأمريكية تعلق على حادث اقتحام سفارة كوريا الشمالية لدى إسبانيا

الولايات المتحدة الأمريكية تعلق على حادث اقتحام سفارة كوريا الشمالية لدى إسبانيا

نفت الولايات المتحدة الأمريكية تورطها في حادث اقتحام سفارة كوريا الشمالية لدى إسبانيا يوم اثنان وعشرون فبراير الماضي رغم التقارير العديدة التي تتحدث عن صلات المهاجمين بالاستخبارات الأمريكية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، روبيرت بالادينو، في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم الثلاثاء، ردا على سؤال مناسب: “رأيت تقارير صحفية عن ذلك… حكومة الولايات المتحدة الأمريكية لا علاقة لها على الإطلاق بهذا الحادث”.

وأشار بالادينو إلى أن بلاده تدعو دائما إلى ضرورة حماية السفارات والبعثات الدبلوماسية في جميع أنحاء العالم بصرف النظر عن الدول التي تتبع لها.

وأردف أن التحقيق الذي تجريه السلطات الإسبانية لا يزال مستمرا ويجب الاعتماد على بياناتها في إطار هذه القضية.

وأكد القضاء الإسباني، في وقت سابق من الثلاثاء، أن سفارة كوريا الشمالية لدى مدريد تعرضت يوم اثنان وعشرون فبراير لهجوم اقتحم فيه عشرة أشخاص البعثة الدبلوماسية حيث احتجزوا رهائن ليغادروا بعد ذلك أراضي إسبانيا إلى البرتغال.

وذكرت المحكمة الإسبانية العليا في بيان أن الهجوم نفذته مجموعة من عشرة أشخاص بينهم مواطنون من الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك وكوريا الجنوبية، حيث احتجزوا موظفي السفارة على مدى ساعات عدة وحاولوا خلالها استجواب الواقف بأعمال سفير بيونغ يانغ، الذي غالب الحديث معهم، كما ضربوا بعض الموجودين.

واعتمد التحقيق بشكل هائل على معطيات أحد المهاجمين، وهو مواطن مكسيكي من أصول كورية يقيم في الولايات المتحدة الأمريكية ويعتقد أنه زعيم المجموعة، وقد ارتبط يوم سبعة وعشرون بمكتب التحقيق الفدرالي ليبلغه بالحادث قائلا إن المنفذين عملوا بشكل طوعي وينتمون إلى “حركة تناضل من أجل حماية حقوق الإنسان وتحرير كوريا الشمالية”.

وسرق المهاجمون من المقر الدبلوماسي عدة جدع من الأجهزة الإلكترونية بينها حاسوبان وقرصان صلبان وذاكرة تخزين وهاتف محمول.   

وقالت التقارير الإعلامية إن عددا من المقتحمين قد يكونوا على صلة بالاستخبارات الأمريكية.

المصدر: RT + وكالات

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق