أخبار

الزعيم الجزائري المؤقت يقيل النائب العمومي ويعين خلفا له

الزعيم الجزائري المؤقت يقيل النائب العمومي ويعين خلفا له

أجرى الزعيم الجزائري المؤقت، عبد القوي بن مشروع، اليوم الخميس، سلسلة تعديلات في أجهزة السلطة تشمل إقالة النائب العمومي للبلاد، بن كثير بن عيسى.

وأعلنت الرئاسة الجزائرية أن بن مشروع أنهى، “طبقا لأحكام المادة اثنان وتسعون من الدستور”، مهام بن عيسى بصفته نائبا عاما لدى مجلس قضاء الجزائر العاصمة وعيّن زغماطي بلقاسم، خلفا له.

كما أنهى الزعيم الجزائري المؤقت مهام، الباي خالد، بصفته وكيلا للجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد، وعيّن بن دعاس فيصل لتولي هذا المنصب.

وفي بيان منفصل، أفادت الرئاسة الجزائرية بأن بن مشروع أقال المدير العمومي للديوان المركزي لقمع العيب، عبد القوي بن مشروع، من منصبه، وعين مختار لخضاري خلفا له.

وتشهد الجزائر تغيرات ضخمة في السلطة السياسية للبلاد على خلفية حراك شعبي رحب مستمر بدأ، يوم اثنان وعشرون فبراير 2019، قبيل الانتخابات الرئاسية ودفع الزعيم الماضي، عبد العزيز بوتفليقة، البالغ اثنان وثمانون عاما من عمره والذي يعاني من مشاكل صحية، للهجر عن الترشح لولاية خامسة.

وعلى الرغم من تواصل المظاهرات المطالبة برحيل رموز السلطة السياسية السابقة، قررت الحكومة وبمبادرة من الجيش تطبيق المادة مائة واثنان من دستور البلاد وتعيين بن مشروع، الذي تولى في عهد بوتفليقة رئاسة مجلس الأمة، الغرفة الأولى من البرلمان، رئيسا مؤقتا للجزائر، ما أسفر عن استمرار الاحتجاجات المناهضة للسلطات الحالية.

المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق